مستقبل التخطيط في الأقطار العربية .

 

 

 

 

 

العنوان: مستقبل التخطيط في الأقطار العربية

43 :ISSN

الناشر : المعهد العربي للتخطيط - الكويت

المؤلف (المؤلفين): جميل طاهر ، صالح العصفور : محرران

التاريخ: 1994

المحتويات :

لقد بدأ تخطيط التنمية ، خاصة مع بداية السبعينات ، يواجه أزمة واضحة ، حيث لم يتضح أثر التخطيط على المسار الفعلي للأحداث بالرغم من المبالغ الطائلة التي أنفقت والجهود التي بذلت في إعداد الخطط . وقد أدى هذا إلى إعادة النظر في تخطي التنمية ، وأصبح ينظر إليه بواقعية أكثر خاصة بالنسبة للإمكانات المتاحة. وبرز اهتمام أكبر ، على المستوى الفكري على الأقل ، بالقضايا الاجتماعية مثل توزيع الدخل والتشغيل .الخ . واستمرت أزمة التخطيط قائمة مع نفاقم أزمة التنمية وتحول العديد من الاقتصادات النامية تحت ضغط الأزمة وبفعل تدخلات المؤسسات الدولية الى سياسات الانفتاح والتحرير الاقتصادي ، وقد تعزز هذا الاتجاه بالتدهور ثم الانهيار الذب لحق بالاتحاد السوفياتي ودول شرق أوروبا .
يجب الاعتراف بأن مستقبل الاقتصاد العربي ككل مرتبط بمجموعة من القيود التي لا يمكن التخلص منها في المدى القصير أو المتوسط ، لذلك فإن استكشاف آفاق المستقبل يتطلب التعرف على هذه القيود التي أثرت على مسيرة الاقتصاد العربي خلال الفترة الماضية . كما أن هناك تحولات كثيرة مرت بها الاقتصادات العربية خلال الحقبة الماضية مما يستدعي إلقاء نظرة فاحصة عليها حتى يمكن وضع مثل هذه التحولات في الحسبان عند دراسة آفاق التخطيط المستقبلية .